الضاهر : عمل الأمن العام عمل شبيحة وعصابات


ذكر عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد الضاهر في حديث الى إذاعة "صوت لبنان- الحرية والكرامة" أن الوضع على الحدود اللبنانية- السورية يتعرض لإعتداءات من النظام السوري بشكل مستمر، سائلاً "لماذا إبراز الضوء على لطف الله 2 ولم يتم لفت النظر على لطف الله 1 التي تم تفريغ شحنتها في قبرص والتي كانت مستوردة لصالح حزب الله؟".
وحول الأحداث السورية، أشار الضاهر الى أن فعاليات طرابلس أكدت إحترام القانون والإنسان وضرورة أن تقوم الأجهزة الأمنية بدورها الحقيقي بعيداً عن مكاتب الوزراء أو النواب، مستنكراً الطريقة التي تم فيها عملية القاء القبض على شادي المولوي.




وفي حديث آخر في إتصال مع قناة الـ "أل.بي.سي"، إستهجن الضاهر "طريقة توقيف شادي المولوي، داعياً الى إطلاق سراحه، ووصف عمل جهاز الأمن العام بأنّه عمل شبيحة وعصابات، وكان من المفترض اذا كان هناك تهمة موجهة الى شادي مولوي أن يتولى القضاء اللبناني ذلك إلا إذا كان النظام السوري من أوعز الى الأمن العام بأن يوقف شادي مولوي بهذه الطريقة، معتبراً أن الإعتصام الذي يقيمه الإسلاميون عند ساحة النور هو اعتصام حضاري وسلمي والمعتصون هم من تعرضوا لإطلاق النار بعد منتصف الليل".