فيلتمان فاجأ من التقاهم باعتباره ميقاتي وقيادة الجيش وحاكمية مصرف لبنان خط أحمر وممنوع المساس بهم


أكد مرجع لبناني بارز أن مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان، فاجأ من التقاهم من اللبنانيين، خلال زيارته الأخيرة الى بيروت، بإطلاق مواقف متشددة حيال ثلاثة مواقع أساسية في لبنان تعتبرها واشنطن بمثابة "خط أحمر" ممنوع المساس بها، وهي رئاسة الحكومة، قيادة الجيش وحاكمية مصرف لبنان.




وأوضح المرجع، في حديث الى صحيفة "السفير"، أن فيلتمان أكد أن واشنطن راضية عن أداء رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.. ولذلك ممنوع إسقاطه وحكومته بأية وسيلة كانت، "لأن هذا الرجل نفذ كل كلمة قالها والتزم بها أمام المجتمع الدولي، بما في ذلك أمام الادارة الأميركية".

ونقل المرجع السياسي اللبناني عن فيلتمان ان واشنطن ترفض التطاول السياسي، من أي جهة أتى، على قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي وعلى باقي الأجهزة الأمنية قيادة وأفراداً لأن الجيش اللبناني ومعه باقي الأجهزة الأمنية اللبنانية يقومون بدورهم في مكافحة الارهاب، وفي مواجهة العناصر المتطرفة وملاحقتهم، كي لا تتكرر تجربة مخيم نهر البارد في لبنان مجددا.

وأشاد فيلتمان بالسياسة النقدية الحكيمة التي ينفذها حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، والتي ساعدت لبنان في تخطي الكثير من الأزمات والاستحقاقات الخطيرة التي مر بها على مدى العقدين الأخيرين.

ولفت فيلتمان الى أن واشنطن مرتاحة لالتزام مصرف لبنان والقطاع المصرفي اللبــناني بالعقــوبات الدولية المفروضة على سوريا وايران، وان واشنطن راضية على التنســيق والتـعاون القائم بين مصرف لبنان وأجهزته الرقابية، من جهة، والاجهزة الرقابية والمالية الأميركية والدولية، من جهة ثانية.