الاكثرية لجنبلاط دورك محفوظ


اعتبر نائب أكثري لصحيفة "السفير" أن ردة فعل رئيس جبهة النضال الوطني" وليد جنبلاط العنيفة تعبر عن هاجس جدي يربط بين حماسة رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" ميشال عون للنسبية وحملة يقودها الفاتيكان، بتفهم فرنسي، سعياً لاستعادة الدور المسيحي في المنطقة، بعد سلسلة من الانتكاسات في العراق وسوريا.




وأشار الى ان "التفهم الفرنسي، بحسب النائب الأكثري، يعود إلى قناعة بدأت تترسخ لديهم بأنه إذا تفاقم الصراع السني ـ الشيعي، فإن تعزيز الدور المسيحي أو ما يسمى بـ«الصيغة اللبنانية» يمكنه أن يلعب دوراً إيجابياً في تبريده".


وقال: "كل ما سبق يقود إلى خلاصة واحدة: قانون الانتخاب يحتاج إلى نقاش دقيق وجدّي يمنع البلد من الانزلاق، ومع تخلي بري عن بعض صلاحيات مجلس النواب لمصلحة مجلس الشيوخ، أعطى بالملموس دليلاً على تفهم الأكثرية لهواجس جنبلاط، من خلال القول له إن دورك محفوظ"، وبرغم الانطباع السائد، فقد فسر بعض الأكثرية عرض جنبلاط لهواجسه علانية وبصوت مرتفع، بأنه قمة جبل الجليد التي يفترض أن تساهم في انتظام النقاش حول قانون الانتخاب".