وثائق مسرّبة تؤكد ضلوع النظام في التفجيرات


أشار الأمين العام لـ"التيار السوري الديموقراطي" محيي الدين لاذقاني، الى "خشيته من تنفيذ سيناريو التقسيم الموجود في ذهن النظام السوري، حين يفقد السيطرة على دمشق وحلب قريبا، وأن هناك وثائق مسربة تؤكد ضلوع النظام الأسدي في التفجيرات التي تحصل في دمشق والمدن السورية"، مذكرا بـ"أننا ننتظر وفاء الدول التي وعدت بتسليح "الجيش السوري الحرّ" بوعودها".
وأوضح في حديث الى "المستقبل" أمس، أن "ما يردع النظام الأسدي هو إحساسه بوجود من يحمي الثورة السورية"، لافتا الى أن "المعارضة السورية الحقيقية موحدة الأهداف، ولا ضير في تعدد طيوفها".