ميقاتي يعتبر نسبة النمو سنة ٢٠١١ بلغ ٥ ٪ و الحضور يصحح له مرتين على التوالي ١,٥٪


صدَم رئيس الحكومة نجيب ميقاتي المشاركين في افتتاح منتدى الاقتصاد العربي والمتابعين له على شاشات التلفزيون، أمس، عندما أعلن أن سنة 2011 قد سجلت نمواً اقتصادياً بلغت نسبته 5 في المئة، مع تأكيده أن النمو يسير "على قدم وساق" خلال العام الجاري.




هذا التصريح شكّل صدمة لكل العارفين بحقيقة الأرقام، وفي طليعتهم صندوق النقد الدولي، الذي كان حاضراً بنائبة مديره العام نعمت شفيق وبفريق مصاحب لها من عدة أشخاص ما كان منهم إلا أن صححوا لميقاتي الذي كان يقرأ خطابه مكتوباً، قائلين بصوت عالٍ مرتين على التوالي "واحداً ونصفاً بالمئة!".

لا أحد غير الله يعلم من أين أتى حقاً رئيس الحكومة بهذا النمو الذي نسبه إلى "الحسابات الوطنية"، مع أن هذه الحسابات لم تُنجز حتى الساعة، وكان أحدثها تلك التي أُعلنت قبل بضعة أيام عن سنة 2010 وليس 2011!

ولا تخالف تصريحات ميقاتي أرقام صندوق النقد فحسب، بل معطيات مصرف لبنان، الذي كان حاكمه رياض سلامة حاضراً أيضاً، علماً أن البنك المركزي يتبنى معطيات الصندوق ويحجم منذ فترة عن إعلان توقعاته الخاصة بالنمو.

(المستقبل)