مشادة بين شربل و باسيل أدت إلى إنفعال الاخير :اعتدوا على منزلي في البترون وكادوا يقتحمونه

سجّلت مشادة بين الوزيرين جبران باسيل ومروان شربل على خلفية إضراب عمال الكهرباء أمس، حيث قال باسيل "إن المضربين استخدموا السكاكين وقطعوا الطرقات وإن السلطات الأمنية لم تتخذ أي إجراء، غامزاً من قناة وزير الداخلية مروان شربل"، مضيفاً أن مدير عام وزارة الكهرباء شعر بضيق كبير إزاء هذا الوضع وفكّر بالاستقالة وأنه اتّصل مراراً بوزير الداخلية، فلم يجبه".





فردّ الوزير شربل على الفور بالقول "إنه لم يتلقَّ أي اتصال من المدير العام وأنا أصدق منه"، وإن قوى الأمن الداخلي قامت بواجباتها في هذا الخصوص لكن قمع المتظاهرين قرار لا أتّخذه لوحدي وإنما يحتاج الى مجلس الوزراء، ولكن أستطيع أن أؤكد أنه لم يحصل قطع طرقات كما يقول الوزير باسيل". فردّ باسيل بانفعال قائلاً "إن العمال قطعوا الطرقات كما إن بعضاً منهم اعتدى على منزلي في البترون وكادوا يقتحمونه لولا حراسي الشخصيين".