انفجار قرب موكب للمراقبين الدوليين


قال المتحدث باسم المبعوث الخاص للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، كوفي عنان إن قنبلة انفجرت بالقرب من موكب يرافق مراقبي وقف إطلاق النار الدوليين في محافظة درعا الجنوبية يوم الأربعاء.




وقال المتحدث في بيان: "استطيع أن أؤكد أن قنبلة انفجرت اليوم على مقربة من قافلة من مراقبي الأمم المتحدة فيما كانت تدخل درعا.. لم تقع إصابات بين المراقبين، ولكن أصيب عدة جنود سوريون ونقلوا إلى المستشفى."

وقال رئيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة الجنرال النرويجي روبرت مود، للصحفيين المرافقين لموكبه إن "هذا هو مثال على ما يعاني منه الشعب السوري على أساس يومي،" مؤكدا أن "جميع أشكال العنف يجب أن تتوقف."

وقال نشطاء إن الانفجار يأتي بينما تكثف القوات الحكومية هجماتها في أنحاء سوريا، كما يأتي بعد يوم واحد من تحذير عنان من أن بعثة مراقبي الأمم المتحدة يمكن أن تكون الأمل الأخير لدرء حرب أهلية شاملة.

وقالت قناة الدنيا التلفزيونية الموالية للحكومة إن الانفجار الحق أضرارا بالسيارات كما أصيب مصور التلفزيون السوري الحكومي "بجروح طفيفة،" مشيرة إلى أن "الانفجار استهدف مباشرة الحراس."

وذكرت "شام نيوز،" وهي شبكة من نشطاء المعارضة تنشر معلومات ومقاطع فيديو على شبكة الانترنت، إن الانفجار وقع في حي المنشية في درعا عندما اقتحمت سيارة جيب عسكرية المدينة وأطلقت أعيرة نارية ما أدى إلى وقوع إصابات.