فرانسين يقبل طلبات ٥٨ متضررا تبقى هوياتهم سرية


رأى قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة الخاصة بلبنان دانيال فرانسين بحسب بيان صادر عن المحكمة، أن "من بين الأشخاص الـ 73 الذين تضرروا باعتداء 14 شباط 2005 وتقدموا بطلبات للمشاركة في الإجراءات، 58 متضررا يمكنهم الآن أن يشاركوا في هذه الإجراءات ضمن إطار قضية عياش وآخرين".




وقد عرض القاضي فرانسين طلبات المشاركة التي قدمها الأشخاص ال 73 بصفة متضررين، فوجد أن 15 منها منقوصة. وأفاد أنه بحاجة إلى معلومات إضافية قبل منحه مقدمي تلك الطلبات صفة المتضرر. ولم يجد القاضي فرانسين، بعد أن أجرى مراجعة دقيقة للطلبات ال 58 أي داع لتقسيم المتضررين إلى مجموعات مختلفة. وصرح في قراره، أن عليه "التحقق من أن الإجراءات تتم من دون أي تأخير غير مبرر، واتخاذ كل التدابير اللازمة للتحضير لمحاكمة عادلة وسريعة".

ولفت البيان إلى أنه "بناء على قواعد الإجراءات والإثبات للمحكمة، يعود الآن لرئيس القلم تعيين ممثل قانوني لتمثيل المتضررين في أثناء المحاكمة، وتعيين محامين معاونين بالعدد الذي يراه مناسبا لمساعدة الممثل القانوني".

واشار إلى أنه "بالرغم من أن قرار القاضي فرانسين هو قرار علني، تبقى أسماء المتضررين وهوياتهم سرية ما لم يصدر قرار من المحكمة بإعلانها، أو إلى أن يصدر مثل هذا القرار. أما المتضررون باعتداء 14 شباط 2005 الذين لم يتقدموا بعد بطلبات المشاركة في الإجراءات، فبإمكانهم تقديم طلباتهم عبر وحدة المتضررين المشاركين في الإجراءات للمحكمة. وينظر قاضي الإجراءات التمهيدية في كل الطلبات التي ستقدم مستقبلا".