ناظم الخوري : لبنان في حالة اقتصادية حرجة والأولوية هي حمايته من ارتدادت الازمة السورية


أعلن وزير البيئة ناظم الخوري انه "لا يجوز ان يكون احد الوزراء مشرفاً على الانتخابات ويترشّح في الوقت عينه لخوض معركة انتخابية"، ورأى أن "هذا الامر يفتح باب استغلال المناصب الوزارية لتحقيق مكاسب انتخابية"، لافتاً الى انه "لمّا كان من حق اي وزير ان يترشح فمن الافضل ان يستقيل ويخوض معركته الانتخابية".




واعتبر الخوري في تصريح لـ"النهار" الكويتية، ان اعتماد النسبية في الانتخابات النيابية من شأنه ان يكسر حدّة الفرز السياسي والطائفي والمذهبي، مشدداً على ان "ثمة خيارين يمكن اعتماد احدهما لقانون الانتخاب: الاول ان تكون النسبية تأسيساً لنظام حزبي، فيتم اعتمادها مع اعتبار لبنان دائرة واحدة، وإلا فالخيار الثاني وهو اعتماد الدائرة الفردية وتقسيم لبنان الى 128 دائرة انتخابية تتمثل كل منها بنائب واحد".

واكد الخوري ان رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان امتنع عن توقيع مرسوم الـ 8900 مليار لأنه لاحظ فيه بعض الشوائب، التي قد تجيز الطعن به فيما بعد، ولذلك اقترح على وزير المال اعداد صياغة جديدة تأخذ بعين الاعتبار ملاحظات رئيس الجمهورية وملاحظات لجنة المال والموازنة في المجلس النيابي.

أما عن الاوضاع في سوريا وتأثيرها على لبنان، فرأى ان اهم اولوية للبنان اليوم هي حمايته من ارتدادت الازمة السورية على أمنه واستقراره، لأن لبنان اليوم في حالة اقتصادية معيشية حرجة، ويعيش وسط ظروف محيطة صعبة قد لا تؤهله لتخطي ازمة امنية من هذا النوع، خصوصاً ان الدول العربية غير قادرة على مساعدته في هذه الفترة، مؤكداً ان "الحكومة اللبنانية تنأى بنفسها عن جعل لبنان طرفاً في الازمة السورية، لأن لبنان حكومة وشعباً يجب أن يكون مع أمن سوريا واستقرارها".