رايس :الولايات المتحدة الأميركية مستعدة للنظر بأساليب اخرى للضغط على النظام السوري


اعتبرت مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن سوزان رايس أن "الوضع في سوريا لا يزال مزرياً والولايات المتحدة الاميركية كانت واضحة منذ البداية لناحية وجوب نجاح مهمة (المبعوث الدولي والعربي لسوريا كوفي) انان"، مشيرةً الى أن "النظام السوري لم ينفذ اي شيئ من النقاط الست التي التزم بها مع انان".




وقالت خلال كلمتها في مؤتمر صحافي تلا جلسة مجلس الأمن التي اسمتع فيها أعضاؤه الى إحاطة من المندوب الأممي العربي كوفي أنان حول تطور الوضع في سوريا: "على نظام الرئيس السوري بشار الأسد أن يتنحى وسنستمر بالضغط على الأسد نفسه للتنحي وسوف نقوم بتحالف دولي من أجل انتقال السلطة في سوريا"، مشيرةً الى أن "الأسد فقد شرعيته وعليه ان يتنحى".

واذ أكّدت أن "الولايات المتحدة ستزيد دعمها للمعارضة بالمعونات التي لا تتمثل بالأسلحة"، أشارت الى أن "الحكومة السورية فشلت في تنفيذ التزامها بخطة انان"، مضيفةً: "قد يكون هناك انخفاض في استعمال الأسلحة الثقيلة ولكن هناك اشكال اخرى من العنف ونحن قلقين بشأنها".

ولفتت الى أن "الولايات المتحدة الأميركية مستعدة "للنظر بأساليب اخرى للضغط على النظام السوري منها العودة الى مجلس الأمن لأن العنف لا يزال مستمراً".
واذ أشارت الى أن "سوريا كانت نقطة عبور الى انطلاق محاربين للعراق"، ختمت بالقول: "هناك في سوريا حكومة تقتل الناس وهي من تدفعهم لحمل السلاح للدفاع عن انفسهم".