جنبلاط لأولاند : لا أنسى دعمكم لنضالنا ضد هيمنة النظام الشمولي السوري و لقيام المحكمة الدولية من أجل لبنان


أبرق رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط إلى الرئيس الفرنسي المنتخب فرانسوا أولاند مهنئاً بفوزه في الانتخابات الرئاسية الفرنسية.




وقال جنبلاط في البرقية: "لا أنسى أبداً مواقفكم الشجاعة عامي 2004 و 2005 من أجل إحترام السيادة اللبنانية ودعمكم الواضح لنضالنا ضد هيمنة النظام الشمولي السوري ودعمكم لقيام المحكمة الدولية من أجل لبنان. وقد توجت مواقفكم بالزيارة التاريخية للبنان في 13 آذار 2005 في تلك المرحلة المفصلية من تاريخنا، كما أقدر دعمكم المخلص للشعب السوري".

وتابع رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي: "أشارك فرحة ملايين الفرنسيين الذين اختاروكم لسدة الرئاسة وملايين آخرين في كافة أنحاء العالم الذين تابعوا بإهتمام كبير الإنتخابات الرئاسية الفرنسية وتماهوا مع إلتزاماتكم من أجل جمهورية مثالية تُسمع صوتها في العالم".

وأضاف: "إن أوروبا عادلة وقوية هي أكثر من ضرورة لمواجهة صعود التطرف والأحزاب الشعبوية والنازيين الجدد، وهي ضرورة كرافعة أساسية لمحاولة تنظيم العولمة".