فتيات البونغا البونغا حاكين ممارسة الجنس الفموي مع تمثال في فيلا برلسكوني و هن عراة


قالت شاهدة في قضية "روبي غيت" حسبما ذكرت وكالة "آكي" الايطالية أنها رأت فتيات في فيلا رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني " وهن يرقصن عراة، كما قمن بتقليد ممارسة الجنس الفموي مع تمثال" لرجل عار.
وعقدت محكمة ميلانو ، الاثنين جلسة استماع جديدة في إطار القضية المعروفة إعلامياً باسم "روبي جيت"، وبالتحديد فى التهم الموجه لكلا من مكتشف النجوم ليلي مورا والمذيع السابق ايمليو فيدي " بتسهيل الدعارة"، حيث تدعي النيابة انهما كانا "يجلبان الفتيات" لفيلا برلسكوني.
وتتعلق روبي غيت باتهام برلسكوني "بدعارة القصر" مع المغربية كريمة المحروج المسماة فنيا بروبي عندما كانت دون الثامنة عشر من العمر و"استغلال السلطة" لتدخله للإفراج عنها عندما كانت موقوفة بتهمة السرقة.
وروت الشهادة للمحكمة انها حضرت حفلا في فيلا سان مارتينو قرب ميلانو وقالت " كان هناك عشر فتيات وامراتان أنيقتان تبدوان أكثر نضجا، وخلال العشاء، كان ثمة شخص يعزف الموسيقى، ثم بدأ برلسكوني بإلقاء النكات القذرة التي كانت الفتيات تضحك عليهن بشكل قسري" وفق تعبيرها.