الافراج عن الكاهن وليد غاريوس وحزب الله ينفي أي دور له بعملية الخطف


أُفرج مساء الإثنين عن راعي كنيسة سيدة المعونات في بعلبك الأب وليد غاريوس المعروف بالياس مارون غاريوس الذي خطفه مجهولون يستقلون سيارتي "غراند شيروكي" عند مفرق بلدة الانصار في بعلبك .




وبعد اتصالات أجراها عضو شورى حزب الله الشيخ محمد يزبك نقل الكاهن غاريوس الى مطرانية دير الاحمر للموارنة ومنها انتقل الى منزل يزبك الذي أكد ان الحزب سعى جاهداً لاطلاق الكاهن رافضاً اي كلام عن دور لحزب الله في عملية الخطف.

أما الكاهن غاريوس فأعلن انه يسامح خاطفيه , مشدداً على عدم السماح لاحد بادخال الفتنة إلى المنطقة