أسد يطارد طفلاً يظنه حماراً وحشياً


اعتقد أسد بحديقة حيوان أوريجاون أنه حصل على وجبة عشاء مذهلة، وذلك عندما رأى طفلا يرتدي ملابس باللونين الأبيض والأسود، فاعتقد أن هذا الطفل حمار وحشي.




ونشرت جريدة الأنباء الكويتية نقلا عن صحيفة "الديلي ميل" البريطانية لقطات فيديو تظهر هذه اللحظة المرحة التي حاول فيها الأسد ضرب هذا الطفل، ولم يوقفه سوى الحاجز الزجاجي.

ويظهر في الفيديو صوت ضحكات والدي الطفل جاك، على الرغم من أن الأمر كان مخيفا، إلا أنهما كانا مدركين بأن ابنهما في أمان، بل وشجعا ابنهما لينظر إلى الأسد ويقول «مرحبا كيتي كيتي».

وأفادت الجريدة أن الطفل جاك لم تظهر عليه علامات الفزع أو الخوف، وأعطى ظهره للأسد عندما كشر عن أنيابه، وحاول الوصول إليه، ولم يقتنع الأسد بترك الوليمة، وظل واقفا على قدميه يخدش في الزجاج، وفتح فمه ليسع رأس جاك.

وتستمتع الأسود دائما بالزائرين الصغار في حديقة حيوان أوريجاون، وقال العاملون في الحديقة إن المعرض في غاية الأمان، وانضم الأسد كيا الذي يبلغ من العمر 4 أعوام ويزن 250 باوند إلى أسدين آخرين في حديقة الحيوان، عام 2009.