الرياض تطلب من مواطنيها مغادرة سوريا


جددت وزارة الخارجية السعودية الأحد الطلب من مواطنيها مغادرة سوريا، وعدم التوجه إلى هناك، بحسب مصدر رسمي.




ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن بيان للخارجية السعودية أن "الوزارة تحذر المواطنين من السفر إلى سوريا وتهيب بالموجودين فيها المغادرة بسبب تردي الأوضاع الأمنية".

وكانت السعودية قد دعت رعاياها أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى مغادرة سوريا.

ومنتصف مارس/آذار الماضي، قررت الرياض إغلاق سفارتها وسحب جميع الدبلوماسيين بسبب استمرار قمع الاحتجاجات.

وكان وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل دعا المجتمع الدولي الشهر الماضي إلى "مساعدة السوريين في الدفاع عن أنفسهم" ضد "النظام الذي يقمع" شعبه إثر اجتماع وزاري بحث الأزمة السورية في باريس.

وفي بداية مارس/آذار، اعتبر الفيصل أن من "حق" المعارضين السوريين أن يتسلحوا "للدفاع عن أنفسهم".