الضاهر : النظام السوري وراء باخرة لطف الله


اتهم عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد الضاهر، في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط"، النظام السوري "بالوقوف وراء باخرة لطف الله 2"، مشددا على أنه "إذا كان أحد من فريق 14 آذار لم يتورط في هذه الباخرة، فهذا دليل على أن النظام وحلفاءه يقفون وراءها بغية صرف النظر عما يحصل في سوريا، وقد فبركتها الاستخبارات السورية لإظهارها في توقيت يتزامن مع وجود بعثة المراقبين في سوريا، وللإيحاء بأن النظام يتعرض لمؤامرة تهريب سلاح عبر الحدود للمعارضة السورية".




وأكد الضاهر "أننا نمتلك معلومات عن مشاركة أزلام النظام في القضية، وتورط عناصر سورية موالية له في تهريبها"، لافتا إلى "أننا سنكشف التفاصيل في وقت لاحق".

وعن عدم استياء دمشق من الحكومة اللبنانية، رأى الضاهر أن هذا التصريح "يعبر عن رضا النظام السوري عن أداء حكومته في لبنان"، واصفا الحكومة اللبنانية بأنها "حكومة الدفاع عن النظام السوري في الأمم المتحدة وفي المحافل الخارجية".

واعتبر أنه "من المعيب أن يخضع لبنان للمجلس الأعلى اللبناني – السوري، وأن تتبع سياستنا الخارجية وزارة خارجية دمشق"، مشيرا إلى أن موقف الحكومة اللبنانية من النازحين السوريين على أراضيها "يدل على تبعيتها الكاملة للنظام".