سعيد: الإيرانيون يعملون لوضع اليد على لبنان


أكد منسق الأمانة العامة لقوى "14 آذار" فارس سعيد أن انطباعاته التي تكونت لديه بعد اجتماعه وعدد من قيادات "14 آذار" مع مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان "أننا أمام مفترق طريق كبير في المنطقة يتمثل بالتغيير الحتمي الذي سيحدث في سوريا والذي سيشغل اهتمام العالم واللبنانيين في المرحلة المقبلة، وبما يمثله من سقوط حتمي للنظام السوري على الساحة الداخلية اللبنانية، خصوصاً وأن لإيران قواعد أمنية وعسكرية وسياسية راسخة من خلال وجود حزب الله".




واكد سعيد في تصريح لصحيفة "السياسة" الكويتية، على أن "الأميركيين وغيرهم يتحدثون أن سقوط نظام بشار الأسد بات حتمياً من دون وضع جدول زمني، وسيكون هناك بالتأكيد تداعيات وانعكاسات لهذا السقوط على الساحة اللبنانية وعلى الجميع أن يتحضر لذلك"، مشدداً على أن هناك حركة تعويضية تقوم بها إيران في لبنان، وأن زيارة نائب الرئيس الايراني إلى بيروت ومحاولة توقيع اتفاقيات مع حكومة يضع "حزب الله" يده عليها يمكن النظر إليها على أنها محاولة تعويضية من قبل طهران لوضع اليد على لبنان.

وأشار سعيد إلى أن لبنان سيواجه هذه المحاولات، لافتاً إلى أن لبنان عاد إلى دائرة الاهتمام الإقليمي والدولي ولن يكون ورقة تفاوض بيد أحد.