منى أبو حمزة: أشعر بالحزن على أل.بي.سي


حلت الاعلامية منى أبو حمزة على غلاف مجلة "غالا" لعدد ايار 2012، وعبرت مقدمة برنامج "حديث البلد" عن حزنها على ما يحصل في قناة ال بي سي ، وقالت منى :" أشعر بالحزن على من يتفانى ويمضي عمره فتكون النهاية سيئة وأضع نفسي مكانهم، مثلاً دوللي غانم من الوجوه التي احبها على الشاشة، لديها النضوج المحبب والقريب من القلب، فضلا عن تمتعها بالكثير من المصداقية وقد استغربت القرار الذي اتخذ بحقها فهي ليست فنانة وخصوصا اذا كان وجهها قريبا من القلب تماما مثل دوللي".





وعن وقوف شكلها الجميل عائقا في وجه دخولها الى تلفزيون "المستقبل "قالت منى للزميل "وليد فريجي" :"احترم وجهة نظرهم ، علما انني التقيتهم مصادفة على مأدبة عشاء ولم يحصل اي حديث بيننا، ثمة مدرسة في الاعلام تقضي بأن يكون شكل الاعلامية "وسط و ما دون" كي لا تشتت انتباه المشاهد، لكن بعضهم قد يذهب الى استثمار امكانية الاعلامية بالشكل والمضمون".


اما عدم تحبيذ الكثيرين لظهورها في اعلان لمسحوق غسيل ، ردت : "لم يحبذ بعضهم صورتي في هذا الاعلان،لكنني لا أوافقهم الرأي،اذ انني ظهرت كمقدمة برامج ولم أخدش صورتي وفي النهاية انه اعلان،كما انني سعيدة بتعاملي مع شركة عالمية". تابعت منى في نفس السياق :" العارضة العالمية كلوديا شيفر هي الوجه الاعلاني لها في اوروبا والاهم بالنسبة الي كان عدم التسويق لمنتج يلحق الضرر بالناس".