دقماق : إذا كان لدى المؤسسة المسماة امن عام كيدية ما معي فليتفضلوا وليحاسبوني عبر القضاء


توجه رئيس جمعبة "اقرأ" الشيخ بلال دقماق برسالة الى وزير الداخلية مروان شربل، والى مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم، اشار فيها الى "بعض الممارسات التي يقوم بها جهاز الأمن العام من خلال توقيف احد اشقائه وعائلته لساعات عبر مطار بيروت واجراء تحقيق معهم بما في ذلك الأطفال والنساء مع انه يحمل جواز سفر اجنبي وعند كل عبور يمارس معه نفس الإجراء وبعد مراجعة الجهات المختصة واجراء اللازم لجهة تقديم طلب استرحام بما خص هذا الموضوع وكان الرد ايجابي بأن هذا الأمر عولج ولن يتكرر، واذ بالأمر يتكرر وكأنه شيء لم يكن هذا عدا توقيف جوازات سفر لإخوتي وكل تهمهم انهم اشقائي كما اخبرني مسؤول رفيع في المؤسسة المسماة امن عام، وبعد مراجعة هذا المسؤول الذي نكن له كل احترام وتقدير من داخل المؤسسة تم معالجة هذا الموضوع".





وطلب دقماق من هذا الجهاز المسمى الأمن العام "اذا كان لديهم كيدية ما معي فليتفضلوا وليحاسبوني عبر القضاء والجهات المختصة ولا علاقة لعائلتي بقناعاتي وممارساتي السياسية والإعلامية، واذا كان لديهم اي مأخذ شرعي او قانوني او قضائي مع احد افراد عائلتي فإنني اطلب منهم ايضا التوجه الى القضاء والجهات المختصة لإجراء اللازم".