رومني: عار على واشنطن اذا لم تتمكن من حماية شين غوانغشينغ


اعتبر المرشح المحتمل للحزب الجمهوري الى الانتخابات الاميركية المقبلة ميت رومني يوم أمس الخميس انه سيكون "يوم عار" على الولايات المتحدة اذا تبين انها لم تتمكن من حماية المنشق الصيني شين غوانغشينغ الذي لجأ الى السفارة الاميركية في بكين، وقال رومني خلال تجمع انتخابي الخميس في فيرجينا "ان شخصا، شين، سعى للحرية في احد معاقل الحرية: سفارة الولايات المتحدة الاميركية".




واضاف "اذا تبين ان المعلومات الصحافية صحيحة فان ادراتنا وجهت عمدا او عن غير عمد تهديدا ضمنيا لعائلته" قبل ان يقول ان اعضاء فريق اوباما عملوا "على الارجح على تسريع او تمكنوا من تسريع قراره بالخروج من السفارة لانهم ارادوا التقدم في المحادثات التي ينوي غايتنر وزير الخزانة الاميركي ووزيرة خارجيتنا هيلاري كلينتون اجراءها مع الصين".

واشار رومني استنادا الى نفس المعلومات الصحافية الى ان السفارة الاميركية فشلت في تأمين "امن شين وعائلته"، واوضح "في حال كانت هذه المعلومات صحيحة فانه يوم مظلم للحرية وهو يوم عار لادارة اوباما".