شمعون : فيلتمان متخوف من نقل الفتنة إلى لبنان


اعتبر رئيس حزب "الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون أن زيارة مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان إلى لبنان "تندرج ضمن اهتمامات الإدارة الأميركية بالوضع في لبنان على ضوء التطورات في سورية وانعكاسها على لبنان".




وأكد شمعون في تصريح لصحيفة "السياسة" الكويتية ان لقاءات فيلتمان مع عدد من قيادات "14 آذار" ركزت على الوضع الداخلي اللبناني، وتقديم بعض النصائح والتحذيرات التي اعتادت الإدارة الأميركية أن تقدمها للمسؤولين اللبنانيين لتدارك خطر انتقال الفتنة إلى لبنان وانعكاسها على الوضع الداخلي اللبناني.

وأوضح أن "وفد الأمانة العامة لقوى "14 آذار" أبلغ فيلتمان سعيه مع المخلصين من اللبنانيين إلى تحييد الساحة اللبنانية عما يجري في سورية"، مشيراً إلى أن المسؤول الأميركي "لا يحمل جديداً، وزيارته تندرج في إطار الاستطلاع واستمزاج الرأي بعد الحديث عن تعثر مهمة المبعوث الأممي إلى سورية كوفي أنان".

وعن الوضع اللبناني، اعتبر شمعون أن "الأوضاع لم تصل إلى درجة الخطر بعد، لكن من المؤكد أن الحكومة يجب أن تسقط، ولا فرق إذا كان ذلك عبر الشارع أو من خلال تقديم استقالتها لأنه لا يجوز أن تبقى كي تشرف على الانتخابات النيابية، وبالتالي لا بد من تشكيل حكومة حيادية مهمتها الإشراف على الانتخابات"، لافتاً إلى أن "قانون 1960 هو المرجح اعتماده بعد سقوط النسبية مع إضافة بعض التعديلات عليه".