وزراء حزب الله و أمل و التيار كانوا يعدّون خطة لإجبار سليمان على التوقيع في جلسة اليوم


نقلت قناة "أم.تي.في" عن مصادر وزارية إشارتها إلى أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أرجأ جلسة مجلس الوزراء التي كانت مقررة اليوم إلى الغد بسبب "غياب التوافق على مسألة الإنفاق المالي"، مشيرةً إلى أن هذا الأمر "طيَّر" الجلسة "لأن ميقاتي يريد مزيدًا من الوقت" لحلّ هذا الموضوع.




وفي السياق ذاته، لفتت المصادر إلى أن "الأمور كانت تؤكد حصول مواجهات في حال جرت الجلسة اليوم، وأراد ميقاتي تجنبها"، وأضافت أن "حزب الله" وحركة "أمل" و"التيار الوطني الحر" ما زالوا مصرين على توقيع رئيس الجمهورية ميشال سليمان على مشروع الـ8500 مليار ليرة الذي يجيز للحكومة الصرف من خارج الموازنة، وأنهم "كانوا يتّجهون لرفض مشروع (وزير المال محمد) الصفدي وكانوا يعدّون خطة لإجبار سليمان على التوقيع"