نقولا يدعو لرشق السيناتور الاميركي بالحجارة


اعتبر عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب نبيل نقولا ان "كل الذي يحصل اليوم على كافة الصعد وبالأخص المعيشية هي من ترسبات الماضي، وهذا ما قلناه في جلسات المناقشة العامة في المجلس النيابي لمساءلة الحكومة عندما تكلمنا عن الإرث الثقيل".




نقولا، وفي حديث الى محطة "أل.بي.سي"، وفي السياق نفسه، قال: "المسيطر على البلد اليوم هو نهج الاحتكار والمحافظة على المكتسبات التي اخذها البعض منذ سنوات، ولا يمكن التخلص منها بوقت قليل لأنهم متجذرون في مؤسسات الدولة"، لافتاً الى ان "الميقاتية بنسبة معينة هي جزء من هذا النهج". وأضاف: "عملية التغيير لا تتم بساعة او ساعتين فهناك ذهنية اقطاعية بحاجة الى وقت من اجل التخلص منها".

وحول زيارة عضو الكونغرس الأميركي جوزيف ليبرمان ومساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان الى لبنان، سأل نقولا: "ما هو هدف زيارة فيلتمان وليبرمان للبنان ولماذا أتيا؟، ألا يعرف اللبنانيون من هم هؤلاء؟، من هو ليبرمان؟ فهو صهيوني رقم واحد، فهل اسمح له بزيارة الى الشمال كي يفتعل لي مشكلة جديدة؟"، مشدداً على انه "يجب ان يرجم ليبرمان بالحجارة ليخرج من لبنان". ورداً على سؤال، أجاب نقولا: "الجيش اللبناني واكب ليبرمان كي لا يرشقه احد بالحجارة، مع انه خطأ ان يواكبه لأن ليبرمان في لبنان ليس له صفة رسمية".

من جهة أخرى، وحول اتهام رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع قياديين في التيار "الوطني الحرّ" بتضليل التحقيق في محاولة إغتياله، شدد نقولا على ان "يجب على السيد سمير جعجع ان يذهب ويعطي الاسماء للقضاء ونحن نطلب من النيابة العامة التحقيق بالامر لانه لا نقبل ان يحتوي التيار على اشخاص مجرمين"، مشيراً الى ان "الوزير باسيل (وزير الطاقة والمياه) تاريخه ناصع، فلم يحمل في تاريخه سلاحاً ولم يعتد على شخص". واضاف: "كل ما قلناه إننا ننتظر نتيجة التحقيق وبالأخص اننا نرفض ان يتعرض اي مواطن لعملية اغتيال".

وعن علاقة "التيار الوطني الحر" برئيس الجمهورية ميشال سليمان، سأل نقولا: "اذا كان يعتبر نفسه رئيساً توافقياً لماذا يسعى لأن يكون لديه كتلة نيابية؟، ولماذا اوقف رئاسة مجلس القضاء الاعلى، هل من اجل تعيين قاض من هنا او ضابط من هناك لصالحه؟"، مضيفاً: "بالنسبة لي افضّل ان يأتي رئيس جمهورية لديه كتلة نيابية لأنه اذا اضطر ان يأخذ قراراً يكون لديه قوة لأخذ القرار".