سامر سعادة : نصر على إجراء الانتخابات في مواعيدها الدستورية بالتزامن مع تشكيل حكومة حيادية


أوضح عضو كتلة "الكتائب" النائب سامر سعادة أن "لا خلافات سياسية داخل فريق 14" آذار"، بل ان الاختلاف هو تنظيمي على دور الامانة العامة بهدف تطويرها"، معتبراً أن "ما يجمع فريق "14 آذار" هو رابطة الدم والشهادة، وعليه فلا شيء سيفرقنا، قد نتباين على بعض العناوين المعيّنة، ولكن مبادئنا وثوابتنا هي أكبر من لقمة العيش والبنزين أو اوتوستراد هنا أو طريق هناك، بل هي قناعات ثابتة مستمرون بها ولا شيء سيمنعنا من ذلك".




سعادة، وفي تصريح لصحيفة "اللواء"، رأى أن "الفريق الذي جاء بالحكومة بحركة إنقلابية، وعد الناس والمواطن بالخير، ولكن بعد حوالى ثمانية اشهر إكتشفنا العكس، وعادت البلاد إلى الوراء، وافقرت اللبنانيين في الخبز والبنزين ولقمة العيش"، مشيراً إلى أن "هناك أشخاص يضعون مصالحهم الخاصة على حساب المصلحة الوطنية، فالماروني الجشع مثل الشيعي الجشع والسنّي الجشع، والمشكلة أن المواطن يجب أن يتخطى الزبائنية ليصل إلى التغيير الحقيقي".

وختم سعادة: "نصر على إجراء الانتخابات في مواعيدها الدستورية بالتزامن مع تشكيل حكومة حيادية، ضمن الأُطر والمسارات الديموقراطية بعيداً عن منطق الغلبة أو رهبة السلاح".