ديب : الرئيس سليمان مسؤول عن تعطيل النظام بعد تمنّعه عن استعمال صلاحياته


حمّل عضو تكتّل "التغيير والإصلاح" النائب حكمت ديب رئيس الجمهورية مسؤوليّة تعطيل النظام اللبناني العام، "بعد تمنّعه عن استعمال صلاحيّات منحتها له المادة 58 من الدستور والتي تجيز له أن ينشر بموجب مرسوم أيّ مشروع قانون معجّل يحيله إلى مجلس النوّاب ويطرح في الهيئة العامّة ولا يقرّ خلال مهلة 40 يوماً، وذلك بالتوافق مع مجلس الوزراء"، لافتاً إلى أنّ "تلك المادة وجدت لمثل هذه الظروف، حتى يحسم الرئيس الموضوع دستوريّا كمخرج للأزمة القائمة، وبالتالي يحيّد شبح الشلل الذي يهدّد البلاد"، معتبراً أنّ "تأخير البتّ في هذا الموضوع له ارتدادات سلبية على الوضع الداخلي، ما ينذر بأزمة وإن طالت، فستأتي على حساب خزينة الدولة والمواطنين على حدّ سواء".




واعتبر ديب في تصريح لصحيفة "الجمهورية" أنّ "هذه المسألة دخلت باب التسويات السياسية، نظراً إلى انضمام نوّاب "جبهة النضال الوطني" إلى صفّ المعارضة"، مشيراً إلى أنّهم "سيحرصون مرّة جديدة على عدم التصويت إلى جانب مشروع القانون قبل معالجة شاملة للملفّ المالي العالق في ما يخصّ الـ11 مليار دولار التي صرفتها حكومات الرئيسين فؤاد السنيورة وسعد الحريري، ما يجعل إمكان إقرار هذا المشروع صعباً لعدم توافر الأكثرية المناسبة له".