الاخبار رداً على رد الحريري : الكذب الذي اتهمنا به فهو يجيده أكثر من ترؤس الحكومات وممارسة السكي


نشرت «الأخبار» في عددها الصادر أمس مقالاً بعنوان «الحريري يحيي «اليوم المجيد» قرب ضريح والده»، أشارت فيه إلى أن الرئيس السابق للحكومة سعد الحريري، سيخاطب الجمهور عبر شاشة في مهرجان سيُقام تحت عنوان «التضامن مع الشعب السوري». ولم يشر كاتب المقال، لا من قريب ولا من بعيد، إلى أن الحريري سيحضر شخصياً لا افتراضياً. لكننا فوجئنا أمس بالشيخ سعد، عبر تويتر، يرد على سؤال وجهته إليه شابة بالصيغة الآتية: «كشفت صحيفة «الأخبار» أن عودة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري إلى لبنان ستكون في 6 أيار».





وأتى جواب الرئيس السابق للحكومة: «لووووووول إذا الخبر من هذه الجريدة أكيد الخبر كذب».


وتعقيباً على ما ذكره الرئيس الشاب، يهمنا تأكيد الآتي:


لم نشك يوماً في أن الرئيس سعد الحريري لا يقرأ بشكل عام، ولا يقرأ الصحف بشكل خاص. لكننا كنا متوهمين أن من يكسبون قوت يومهم من القراءة له يؤدون واجبهم. إلا أن ما قاله الشيخ سعد أمس أراحنا من هذا الوهم. فلا هو يقرأ، ولا هم يقرأون، أو أنهم يقرأون ولا يفقهون


أما الكذب الذي اتهمنا به، فهو يجيده أكثر من ترؤس الحكومات وإدارة الشركات وقيادة المعارضة وممارسة «السكي».