عون يتعمد الهجوم على رئيس الجمهورية لمعرفة موقعه من معركة كسروان وجبيل






من الثابت أن رفض رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان التوقيع المجتزأ على مرسوم تنفيذي وفقاً لصلاحيات المادة 58 من الدستور بشأن الـ8900 مليار ليرة، كان من جملة الدوافع التي أدّت إلى انهيار الهدنة الهشة بين بعبدا والرابية.

الا أن مصادر الرئاسة الأولى، أبلغت صحيفة "اللواء" أن رئاسة الجمهورية ستواجه المزيد من الحملات السياسية، من الفريق العوني مع اقتراب موعد الانتخابات.

واعتبرت المصادر أن النائب عون يتعمد الهجوم على الرئيس، لمعرفة موقعه من معركة كسروان وجبيل، التي لم تتوضح بعد.

وأكدت مصادر قصر بعبدا أن رئيس الجمهورية، اكتفى بما ردّ به على النائب عون عبر موقعه على "التويتر"، وهو لن يتوقف عند الحملات العونية، فهو ثابت على مواقفه لمصلحة البلاد والمؤسسات قبل اي اعتبار آخر، وهو أيضاً كرئيس توافقي مؤتمن على الدستور يعرف جيداً صلاحياته الدستورية، ومتى يستخدمها او لا يستخدمها.