زهرا : عون يحمل على سليمان طالما يعارض مشاريعه


لفت عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب أنطوان زهرا الى أن "الاجتماع بين الرئيس فؤاد السنيورة ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع بحث في وضع الحكومة والازمات المتلاحقة التي يعيشها البلد".
ورأى في حديث إلى "المستقبل" أمس، ان "أهمية الاجتماع انه الاطول وقتاً والاول منذ محاولة إغتيال الدكتور جعجع، ولكن قبل الاجتماع وبعده كان التنسيق دائماً بينهما وكانت الاجتماعات تتم بعيدا عن الاعلام وبشكل أسبوعي تقريبا".
وأشار الى أن "قوى 14 آذار لن تنطلق بالتحضير للإنتخابات،إلا بعد تبين ملامح القانون الذي ستجري الانتخابات على أساسه. لأن 14 آذار تفتش عن قانون إنتخابي يناسب الجميع، وتدرس إعتماد النسبية حسب الدوائر".
ورأى أنه "كلما كان لدى الجنرال ميشال عون مشروع وخطوة إضافية للإمساك برقبة البلد، ولا يوافق الرئيس ميشال سليمان عليها، سنشهد هجوماً شخصياً على رئيس الجمهورية، وبالتالي التوقيت ليس مفاجئاً وستستمر هذه الحملة على فخامة الرئيس في المستقبل لأنه متمسك بموقعه كحكم ومؤتمن على الدستور".