شهيب : نرفض أن نكون نوابا “غبّ الطلب” لتلبية أوامر الآخرين بالتصويت


أكد عضو "جبهة النضال الوطني" النائب أكرم شهيّب أنّ ملف الـ11 مليار و8900 مليار سياسي بامتياز، وطرح النائب وليد جنبلاط كان جزءا من حلٍّ لاقفال هذا الملف.




شهيب، وفي تصريح لصحيفة "الجريدة" الكويتية، رأى أنّ ظروف الـ11 مليارا السياسية كانت أصعب من ظروف الـ 8900، لافتاً الى "أنّ خيار "جبهة النضال الوطني" كان يقتضي إيجاد حل متكامل وصولا الى الوفاق بين مختلف الأفرقاء، وهذا هو العنوان الذي نطرحه ونصرّ عليه".

وشدّد شهيّب الى أنّ نواب كتلته هم جزء من الأكثرية، إلا أنهم يرفضون أن يكونوا نوابا "غبّ الطلب" حتى يتسارعوا لتلبية أوامر الآخرين بالتصويت. وقال: "جميع الأفرقاء شاركوا في حكومات المرحلة السابقة، وبالتالي لا مفرّ من التسوية، وقد سبق وأبلغنا كلا من الرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي الى جانب بعض مكوّنات الأكثرية، أننا لن ننزل الى الجلسة الا في حال تمّ الاتفاق على تسوية سياسية معيّنة".

وختم شهيّب: "في ظل هذه المرحلة السياسية الدقيقة، لا يجوز أن يشعر فريق بغلبة على الفريق الآخر"، مشيرا الى أنّ المسألة بين يدين أمينتين، يدي الرئيس برّي الذي نعوّل كثيرا على موقفه لايجاد مخرجٍ توافقيٍّ كامل لهذه الأزمة".