//Put this in the section //Vbout Automation

إصرار طلاب شيعة على أداء الصلاة في حرم الجامعة الأنطونية يسبب بلبلة


 




يحاول عدد من الطلاب الشيعة في الجامعة الأنطونية في بعبدا منذ بضعة أشهر إقامة شعائر الصلاة داخل حرم الجامعة ، إلا أن الإدارة كانت تطلب منهم العدول عن هذا الأمر لأن أنظمة الجامعة لا تسمح بذلك

وذكر بيان صادر عن الأمانة العامة لآباء الجامعة الأنطونيين أنه إزاء الرفض القاطع للجامعة إخترق سبعة  وثلاثون طالبا ً خصوصية الحرم الجامعي وعمدوا الى أداء الصلاة الإثنين في الباحة الداخلية، مفترشين الأرض أمام مدخل الإدارة ومدخل كنيسة الجامعة في طابع من التحدي والإستفزاز

ولفت البيان الى أن إدارة الجامعة ومرجعيتها لا تسمح بالتفاوض حول تشييد أي مكانٍ للصلاة خارج طائفتها وفي أي مؤسسة من مؤسساتها ، وتحذر من أي إستفزاز حول هذا الشأن ، وتدعو طلابها الى أي طائفة إنتموا الى التناغم مع هويتها الأصلية

ووجهت إدارة الجامعة رسالة  قصيرة عبر الهاتف الخلوي لجميع الطلاب أبلغتهم فيها أن مجموعة ً من الطلاب خالفت قوانين الجامعة ، وأن المخالفين تعرضوا لإجراءات عقابية فرضتها الجامعة عليهم ، مشيرة  الى أن تكرار هذا العمل أو حتى أي رد فعل سيعرضهم للطرد النهائي

الى ذلك، صدر بيان عن طلاب التيار الوطني الحر تمنوا فيه على زملائهم من الطائفة الإسلامية تفهّم خصوصية جامعتهم وكيانها المسيحي وإحترام قراراتها ، بينما إعتبر طلاب القوات اللبنانية في الجامعة أن هؤلاء الطلاب إختاروا برضاهم التسجيل في جامعة مسيحية وعليهم أن يخضعوا لقوانينها

LBC