استبدال وجه كامل في عملية تجميلية استغرقت 36 ساعة


أشار تقرير طبي صادر عن كلية ميرلاند للطب، إلى إجراء عملية تجميل تم خلالها تغيير وجه لمريض بالكامل، في عملية جراحية استغرقت 36 ساعة، تمكن الأطباء خلالها من إعطاء ملامح جديدة للمريض ريتشارد لي، الذي يبلغ من العمر 37 عاماً.




وجاء في التقرير أن الأطباء قاموا بإجراء عمليات شملت كل تفاصيل وجه المريض من الذقن إلى عظام الفك وتركيب أسنان كاملة بالإضافة إلى عمليات شملت اللسان والخدين.

وبين التقرير أن الأطباء استعانوا بأجزاء من وجه أحد المتبرعين كعظام الفك والذقن وعدد من أنسجة وعضلات الوجه، بالإضافة إلى أوردة دموية لإيصال الدم إلى وجه المريض.

ويذكر أن المريض، لي، تعرض لحادث إطلاق نار في العام 1997 أدى إلى فقدانه لشفتيه وأنفه وجزء من فمه، بالإضافة إلى جزء من لسانه، وبالرغم من إجرائه للعديد من العمليات التجميلية، إلا أنه بقي مرتدياً لقناع طوال الـ 15 عاماً الماضية.

وتعتبر هذه العملية الـ 23 من نوعها في العالم، والتي تقوم على أساس عمليات زرع وتعديل مكثفة، بالاستعانة بأعضاء من متبرعين.