تفاؤل كبير لموانئ دبي العالمية في العام 2012


أكد رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليّم، على أن الأرقام في الشهرين الأولين من العام الجاري تدفع إلى التفاؤل، وذلك بعد تحقيق أرباح تصل إلى 751 مليون دولار في العام 2011.




وقال بن سليم في تصريح ، على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد لمناقشة الأمور المالية للعام 2011، "نحن متفائلون بتحقيق نتائج جيدة في العام الجاري بعد الاطلاع على الأرقام والتي تشير إلى نمو جيد."

وأضاف بن سليم "لم تحدث أي مفاجآت في العام 2011، وخصوصاً في نسبة الأرباح المحققة، ولدينا سيطرة كاملة على المصاريف والأرباح في مجموعة موانئ دبي العالمية."

وأعلنت مجموعة موانئ دبي العالمية، الخميس، عن نتائج مالية قوية لمحفظتها العالمية من المحطات البحرية، وذلك عن 12 شهراً المنتهية في 31 ديسمبر/ كانون الأول 2011، محققة أرباحاً أفضل من المتوقع، والتي تصل إلى 751 مليون دولار، بنسبة نمو 67 في المائة مقارنة بالعام السابق.

وجاء في التقرير المالي الصادر عن المجموعة، أن الأرباح السنوية لصالح ملاك الشركة بعد البنود المتوجب الإفصاح عنها بشكل منفصل وصلت إلى 683 مليون دولار، متفوقة بشكل ملحوظ على أرباح السنة السابقة بفضل نمو قوي في أرباح العمليات.

وأكد التقرير على أن شركة موانئ دبي العالمية استفادت خلال العام 2011 من تحسن حجم مناولة الحاويات العالمية مع الإبقاء على تركيز واضح جداً على توليد عائدات إضافية، وتحسين الإنتاجية وإدارة التكاليف، ونتيجة لذلك بلغت الأرباح المعدلة قبل الضرائب والإهلاك والاستهلاك 1307 مليون دولار، مع هامش ربح معدلة قبل الضرائب والإهلاك والاستهلاك 43.9 في المائة. وبالمقارنة مع العام السابق، فقد بلغ نمو حجم المناولة الضمني 9 في المائة، مع نمو في الإيرادات الضمنية بنسبة 14 في المائة، مقابل 19 في المائة نمواً ضمنياً للأرباح المعدلة قبل الضرائب والإهلاك والاستهلاك.

cnn