وهاب يستقبل السفيرين الروسي والصيني: قمة البريكس ارست سياسة دولية جديدة


اعتبر رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب أن قمة البريكس التي عقدت اخيرا في مدينة نيودلهي كانت إيجابية جدا، خصوصا في الموقف من إيران وسوريا لجهة رفض أي تدخل عسكري أو عدوان عليهما، لافتا الى أن الأهم من ذلك هو البحث الاقتصادي الذي تم فيها.




وأشار وهاب، خلال لقائه في منزله كلا من سفير روسيا ألكسندر زاسبيكين، سفير الصين وو تسيشيان، سفير سوريا علي عبد الكريم علي وسفير جنوب أفريقيا في لبنان وسوريا شون بينفلت، إلى أن قمة البريكس وضعت أسسا جديدة للتعامل على المستوى الدولي، مؤكدا انه لا يمكن إسقاط سوريا عبر "الخطب الرنانة" التي كان يقوم البعض بها أكان محليا او إقليميا أو دوليا.

وأبدى وهاب اعتقاده بأنهم أمام مرحلة جديدة ستترك تداعياتها على مستوى المنطقة بالكامل.

من جهته، أكد زاسبيكين تأييد روسيا لمهمة كوفي انان لأنها تسعى إلى حل سياسي للأوضاع في سوريا.