أنباء تشير بأن الرئيس المصري السابق حسني مبارك في حال صحية سيئة للغاية وهو يحتضر الآن


اشارت مصادر مقربة من دوائر الحكم أن الرئيس المخلوع حسني مبارك بات في حال صحية سيئة للغاية وهو يحتضر الآن، ويتوقع الأطباء أن توافيه المنية ما بين لحظة وآخرى، بعد أن طلب رؤية نجليه المحبوسين بعد حصولهما على تصريح بزيارته لمدة ساعتين والسماح لزوجته واحفاده وجيء بهم إليه حيث صافحاه وانخرط في البكاء قبيل 12ساعة من الآن




وقالت تلك المصادر ان معلومات الساعة تشير إلي أنه ربما يكون قد مات إكلينيكيا بالفعل، وأكدت مصادر داخل المستشفى التي يعالج فيها مبارك أكدت وجود نوع من الارتباك الأمني داخل وحول المستشفي بيد ان أمور العمل وانتظامه يبدو عادياً

والجدير بالذكر أن الرئيس المخلوع يعاني من أمراض متعددة ابرزها السرطان الذي تمكن منه وتسبب في تدهور صحته