القمة العربية : الأجهزة السورية ارتكبت في باباعمرو جرائم ضد الإنسانية


 




دعا القادة العرب في ختام القمة العربية الـ23 التي استضافتها بغداد إلى "حوار بين السلطات السورية والمعارضة" التي طالبوها بـ"توحيد صفوفها". وجاء في القرار الخاص بسوريا أن "القادة العرب أدانوا الإنتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في حق المدنيين السوريين"، واعتبروا في القرار الذي حظي بإجماع المشاركين أن "مجزرة بابا عمرو المقترفة من الأجهزة الامنية والعسكرية السورية ضد المدنيين جريمة ترقى الى الجرائم الانسانية".

 

ودعا القرار "الحكومة السورية وكافة اطياف المعارضة الى التعامل الايجابي مع المبعوث المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية (كوفي انان) لبدء حوار وطني جاد يقوم على خطة الحل التي طرحتها الجامعة وقرار الجمعية العامة للامم المتحدة" الخاص بذلك، كما طالب القادة العرب "المعارضة السورية بكافة أطيافها بتوحيد صفوفها وإعداد مرئياتها من اجل الدخول في حوار جدي يقود الى تحقيق الحياة الديمقراطية التي يطالب بها الشعب السوري".

وإذ طالب "القادة والملوك والرؤساء العرب الحكومة السورية بالوقف الفوري لكافة أعمال العنف والقتل"، دعا القرار إلى "سحب القوات العسكرية والمظاهر المسلّحة من المدن والقرى السورية وإعادة هذه القوات الى ثكناتها دون اي تأخير"، كما أكّد القادة العرب "موقفهم الثابت في الحفاظ على وحدة سوريا واستقرارها وسلامتها الاقليمية وتجنيبها اي تدخل عسكري".

 

(أ.ف.ب)