//Put this in the section //Vbout Automation

بريد الرئيس – هناء حمزة



من بريد زوجة الرئيس الى بريد السيد الرئيس وننتقل رسالة رسالة مرسل مرسل …بصراحة لا جديد يحمله بريد السيدة زوجة الرئيس والسيد زوجها غير ولع الزوجة اللندنية بال "فوندو "..و افلام هاري بوتر وخوف السيد الرئيس من ان تزيل رسائله باسمه..

غبر الحشرية لا شيء يستدعي متابعة فضائح بريد الرئيس وزوجته فبصراحة لا فضائح فيها انها مجرد رسائل عادية متوقعة وروتينية تكاد تخلو حتى من رسالة فضائحية صغيرة يكاد اي بريد الكتروني في العالم ان يخلو منها

الغرديان باشرت بنشر غسيل البريد ثم وكالعادة لحقت وسائل الاعلام العربية بها في محاولة للبحث في الغسيل عن ملابس داخلية

لا ملابس داخلية في بريد الرئيس وزوجته انها تشتري الاثاث و هو يشتري البدلات الرسمية ,تراسل سيدات خليجيات ويراسل اعلاميات سوريات …الامر اكثر من طبيعي لا بل طبيعي جدا..العرض القطري غير سري وطلب التعاون الاعلامي من اعلاميين سوريين ايضا غير سري فالنظام اقوى على الارض و معارضيه اقوى في الفضاء .. والتعاون مع لانا الشبل وابنة بشار الجعفري امر اقل من عادي كما طلب فيلم هاري بوتر من عزمي ميقاتي امر اكثر من عادي في تركيبة لا احد يجهلها

للرئيس ايميل وللرئيسة ايميل وهما معا يستخدمان البريد الالكتروني مثل ملايين البشر ..يراسلان اصدقاء واقارب ومعارف ويشتريان مستلزمات وملابس

بعد اكتشاف ايميل الرئيس وزوجته سيظهر ايميل نجليهما واصدقاءهما وعائلتهما . وستتوالى رسائل البريد كفيلم عربي طويل ينتهي بانتهاء العائلة استخدام البريد الاكتروني والعودة ربما الى الحمام الزاجل ..ولن تكشف الرسائل طبعا اي فضيحة فالفضائح هناك على الارض وليس بالفضاء والخوف كل الخوف ان يلتهي الفضاء بفيلم عربي طويل وتنتهي معركة الارض.