ميقاتي يطلب من السفير السوري توضيح إذا كان تهجّم حلفاء سوريا على الحكومة يتّصل بموقف رسمي سوري


اشارت مصادر اطّلعت على جانب من اللقاء بين رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والسفير السوري علي عبدالكريم علي لصحيفة "الجمهورية" الى ان البحث تناول بالتفصيل المواقف من الأزمة السورية. ولفت ميقاتي الى انّه من المهمّ جدّاً أن نفهم خلفيّات تهجّم حلفاء سوريا على الحكومة ورئيسها، وعمّا إذا كان ذلك يتّصل بموقف رسمي سوري باعتبار انّ الاتصالات المباشرة لا توحي بأنّ العتب السوري على الإجراءات اللبنانية في محلّه.




وشدّد ميقاتي على اهمّية التدابير التي يقوم بها الجيش على الحدود لافتاً الى حجم الضغوط التي يتعرّض لها لبنان على اكثر من مستوى، سواء تلك الناجمة عن حجم النزوح السوري المفاجئ في بعض الحالات وما يترتّب على ذلك من إجراءات انسانيّة تتصل بمدنيّين مشرّدين وحالات اجتماعية قاسية للغاية.

وعلى صعيد متّصل، رفضت مصادر ميقاتي ردّاً على سؤال لـ"الجمهورية" تأكيد أو نفي هذه الأجواء السلبية التي تسرّبت عن اللقاء والأجواء التي أشاعتها مصادر قريبة من السفارة السورية في بيروت واكتفت بالقول: "لقد قال السفير السوري ما قاله وليس لدينا ايّ تعليق".