جنبلاط لكوادره : الأسد لن يبقى في الحكم و سوريا ستُقسَّم إلى دولتين


اوردت صحيفة الاخبار أن النائب وليد جنبلاط قبل سفره الأخير إلى لندن، جمع عدداً كبيراً من كوادر حزبه، ومنهم بعض من ابتعدوا عنه منذ نهاية الحرب الاهلية. وقال جنبلاط، بحسب مصادر اللقاء لصحيفة الاخبار إن موقفه من الاحداث في سوريا مرتبط بقناعته بأن الرئيس بشار الأسد لن يبقى في الحكم، وأن سوريا ستُقسَّم إلى دولتين، واحدة سنية وأخرى علوية، ودروز سوريا سيكونون في «بحر من السنة».




وأسف جنبلاط حسب الصحيفة لكون روسيا لن تتخلى عن الأسد، موجهاً الشكر لدولة قطر على دعمها