أوباما: الخيارات كافة متاحة في ملف النووي الإيراني


أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال لقائه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن امتلاك إيران أسلحة نووية أمر غير مقبول، مشيراً الى أن جميع الخيارات متاحة في هذا الشأن.




ورغم الحديث عن خلافات بين واشنطن وتل أبيب بشأن التعاطي مع الملف الإيراني بدت الأجواء مختلفة في محادثات أوباما مع نتنياهو، حيث إن الرئيس الأمريكي أكد صلابة الالتزام الأمريكي بحماية إسرائيل، مشيراً إلى أن التنسيق مع إسرائيل بشأن إيران مستمر.

وقال الرئيس الأمريكي: "نحن نعلم جميعاً أنه من غير المقبول بالنسبة لإسرائيل أن يكون هناك نظام راعٍ للإرهاب يمتلك أسلحة نووية في المنطقة؛ لأن ذلك من شأنه أن يهدد أمنها، لهذا نحن حريصون على أن لا تمتلك إيران أسلحة نووية، فنحن لا نرغب أن تكون مثل هذه الأسلحة في أيدٍ تستخدمها لمزيد من العنف، ومن هنا فرضنا عقوبات صارمة على إيران لكننا نؤمن بأنه لا يزال هناك نافذة للتسوية الدبلوماسية، ولكن في المقابل على إيران أن تتخذ قرارها في هذا الخصوص".

وبدوره قال نتنياهو إنه بإمكان إسرائيل الدفاع عن نفسها بنفسها ضد أي تهديد، مضيفاً أن هناك اتفاقاً بين واشنطن وتل أبيب بشأن التعاطي مع إيران وملفها النووي.

كما اعتبر نتنياهو أن على إسرائيل "أن تبقى سيدة مصيرها" في مواجهة تهديدات طهران، شاكراً لأوباما دعمه لحقّ إسرائيل في الدفاع عن نفسها.