حمدان : سوريا بوابة المواجهة ضد الولايات المتحدة


كشف امين الهيئة القيادية في حركة "المرابطون"العميد مصطفى حمدان في حديث لمحطة الـ"أن.بي.أن"، عن وجود 3 مفقودين من جهاز الاستخبارات الفرنسي في بابا عمرو،واضاف انه حسب معلوماته الغير مؤكدة فان روسيا دخلت في عملية التفتيش عنهم




واضاف "بابا عمرو هو مجموعة من المباني واماكن السكن المكتظة باعداد كبيرة والعمل العسكري فيها صعب جدا وهذا شكل عبئا كبيرا على الجيش السوري الذي استطاع رغم كل الضغوطات ان يطهر بابا عمرو من المسلحين بعمليات عسكرية نوعية".

ورأى حمدان ان "سوريا اصبحت اليوم بوابة المواجهة ضد الولايات المتحدة الاميركية وفي سوريا لم تنتهي المعركة"، وتابع "الشعب السوري يخوض اليوم معركة مقاومة ضد المشروع الاميركي الاسرائيلي وبدا يتعود على المعركة وبدا الجيش السوري ايضا يتعود على فكرة الحرب اللا متناسقة التي تدور في سوريا".

واشار الى ان الادارة التي تدير المعركة في سوريا هي ادارة استراتيجية فذة ولا يمكن لهذه الادارة ان تكشف الاوراق او الاثباتات التي تدين دولا اجنبية متدخلة في سوريا لان ذلك يدخل ضمن متطلبات المعركة العسكرية والسياسية

واكد حمدان ان الولايات المتحدة الاميركية تعمل لمصلحة اسرائيل وامنها فهي تعتبر ان امن اسرائيل مقدسا،واضاف "اصبح الامن القومي الاسرائيلي اهم اليوم من الامن القومي الاميركي ورئيس الولايات المتحدة الاميركية باراك اوباما ذهب بعيدا جدا في اعلان ولاءه لاسرائيل".

وتابع "المطلوب اليوم اعلان فلسطين المحتلة دولة اسرائيلية واعلان يهوديتها وهذا يتطلب تدمير سوريا وتفتيت الجيش العربي المصري".