أوباما يحذر من كلام غير محسوب عن حرب على ايران


حذر الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاحد من "كلام غير محسوب" عن حرب مع ايران وذلك قبل اجتماع حاسم يتوقع أن يحث خلاله رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على تفادي توجيه ضربة سابقة لاوانها للمنشات النووية الايرانية.




وانتهز أوباما فرصة القاء كلمة أمام لجنة العلاقات العامة الامريكية الاسرائيلية "ايباك" عشية محادثاته مع نتنياهو ليتعهد بمساندة قوية لاسرائيل وليدعو الى اتاحة المزيد من الوقت للعقوبات الدولية للتأثير على ايران.

وقال أوباما أمام حشد من 13 ألف شخص خلال مؤتمر أيباك "أعتقد اعتقادا راسخا أن الفرصة لا تزال سانحة لتحقيق النجاح عن طريق الدبلوماسية يدعمها الضغط."

وذكر أوباما أن التهديد بضربة عسكرية يؤدي الى نتائج عكسية لانه دفع اسعار النفط العالمية للارتفاع وزاد الطلب على النفط الايراني وساعد في تقليص تأثير العقوبات على اقتصاد الجمهورية الاسلامية.

وقال الرئيس الامريكي "أدعو الى ان نتذكر جميعا مدى ثقل هذه القضايا.. المخاطر التي تنطوي عليها بالنسبة لاسرائيل وبالنسبة لامريكا وللعالم. هناك بالفعل الكثير جدا من الكلام غير المحسوب عن الحرب"

ولكن أوباما لم يخص شخصا أو بلدا بالاتهام "بالحديث غير المحسوب