ترو : الرؤوس الحامية لا تسعى للتهدئة بقدر ما تريد تسجيل النقاط


أكد وزير المهجرين علاء الدين ترو أن المبادرة التي أطلقها النائب وليد جنبلاط بشأن تسوية مسألة كل المواضيع المالية العالقة خطوة يسعى لاستكمالها مع كافة الأطراف.




وأشار ترو في تصريح لصحيفة "السياسة" الكويتية، إلى أن "الرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي متجاوبان إلى أقصى الحدود من أجل تسوية موضوع الـ11 مليار"، لافتاً إلى أنه "إذا كنا ذاهبين لخلاف حاد، يبقى تأجيل جلسة الاثنين أحد الحلول التي توفر المشاكل على البلد".

وأكد ترو أن "جبهة النضال" ليست مع التصويت بالنسبة للـ8900 مليار, وإذا لم تحصل تسوية قبل الاثنين فلن نذهب إلى الجلسة النيابية في ظل ارتفاع أصوات الرؤوس الحامية من الفريقين، لأنه للأسف ليس هناك من يسعى إلى التهدئة بقدر ما يسعى إلى تسجيل النقاط.