مرشح الحزب الاشتراكي الفرنسي للانتخابات الرئاسية: “النظام السوري نظام حقير”


وصف فرنسوا هولاند، مرشح الحزب الاشتراكي الفرنسي للانتخابات الرئاسية، الاثنين النظام في سوريا بانه "نظام حقير" داعيا الى ممارسة "ضغوط" على هذا البلد وكذلك "تهديد بشار الاسد باحالته" امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.




وفي تصريح للمحطة الاولى بالتلفزيون الفرنسي "تي اف 1"، قال هولاند "كائنا من كان الرئيس المقبل للجمهورية، ستكون هناك استمرارية في الضغط على النظام السوري. انه نظام حقير".

واضاف "يجب ان نفرض عقوبات على سوريا وممارسة ضغط على سوريا وتهديد بشار الاسد باحالته امام المحكمة الجنائية الدولية" متمنيا على "جميع المرشحين للرئاسة، في 22 نيسان و6 ايار، اتخاذ الموقف نفسه".

واوضح هولاند "لقد رأيتم ماذا يجري في سوريا. هناك ديكتاتور يهدد شعبه. هذا الديكتاتور وللاسف ليست المرة الاولى التي يظهر فيها قدراته في التدمير والقتل" و"يجب ان نتدخل في اطار مجلس الامن الدولي".

واضاف "حاليا، روسيا والصين تعرقلان مجلس الامن. اذن، ليس هناك تدخل ممكن" معربا عن اسفه لكون الرئيس السوري بشار الاسد قد دعي في 2008 للمشاركة في عرض 14 تموز من قبل الرئيس نيكولا ساركوزي. وقال "كان عيدا وطنيا ولم يكن له مكان فيه".