جوبيه: سيأتي يوم يواجه فيه بشار الاسد العدالة


قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه يوم الاثنين انه سيأتي يوم تواجه فيه السلطات المدنية والعسكرية السورية "وعلى رأسها الرئيس الاسد نفسه" العدالة عن الجرائم التي ارتكبتها ضد المدنيين.




وفي كلمة أمام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف هاجم جوبيه "عجز" مجلس الامن بشأن سوريا الذي أظهره استخدام روسيا والصين حق النقض (الفيتو) وقال ان خطة السلام التي اقترحتها الجامعة العربية هي "السبيل الوحيد" للمضي قدما لانهاء الازمة.

وأضاف جوبيه أمام المجلس الذي يتألف من 47 عضوا والذي يعقد مناقشة طارئة بشأن سوريا يوم الثلاثاء "سيأتي اليوم الذي تقف فيه السلطات المدنية والعسكرية السورية وعلى رأسها الرئيس (بشار) الاسد نفسه أمام العدالة ليحاسبوا على أفعالهم. ولا حصانة لاحد في المحاسبة على مثل هذه الجرائم."

وتابع انه أمر ملح للعالم كله أن يظهر اشمئزازه من "الجرائم المروعة" التي ارتكبتها دمشق ضد شعبها مستشهدا بما قال انه مذابح ضد المدنيين وقصف للمدن وتعذيب للاطفال وقتل للجرحى في المستشفيات