ماروني : الحكومة مهمتها تقاسم الحصص وإلتهام الوطن وبالتالي كل وزير فيها هو رئيس حكومة


طالب عضو كتلة "الكتائب اللبنانية" النائب إيلي ماروني بقرار حاسم لانقاذ الشعب السوري من آلة القتل والمجازر الوحشية التي يمعن النظام في ارتكابها، مشدداً على أن "لا حل سوى بالتدخل المباشر"، ووصف الإستفتاء على الدستور بأنه "كذبة كبيرة".




ورأى في حديث الى صحيفة "المستقبل"، أن "الحكومة مهمتها تقاسم الحصص وإلتهام الوطن وبالتالي كل وزير فيها هو رئيس حكومة"، معتبراً أن "لا ولادة جديدة للحكومة لأنها مركبة بطريقة عجيبة، وبقرار سوري لإلتهام الادارة اللبنانية وليس مساعدتها".

وأكد أن رئيس حزب "الكتائب" الرئيس أمين الجميل "يحاول ان يكون خيط التواصل بين القيادات اللبنانية، ويسعى على الصعيد الاقليمي الى عقلنة الثورات العربية وشرعنتها، من خلال خلق شرعة وميثاق حتى لا تلتهم الثورة ابناءها، وكي يكون هناك حفاظ على الطوائف".