منيمنة : مبادرة الحريري قائمة والحفاظ على الإستقرار يتطلب مصالحة شاملة


اعتبر وزير التربية السابق الدكتور حسن منيمنة ان الوزير المستقيل شربل نحاس مزاجي يصنع مشاهد إعلامية والعماد ميشال عون باعه خدمة لمصالحه السياسية والشخصية.




منيمنة، وفي تصريح لصحيفة "اللواء"، رأى ان الحكومة خاضعة لـ"حزب الله" المتمسك ببقائها وعون المطيع ضحى بنحاس من أجل إبقائها، مضيفا أن ميقاتي علّق جلسات مجلس الوزراء بهدف تمرير التجديد للمحكمة الدولية ولرفع الحرج عن "حزب الله".

وأكد منيمنة ان لبنان لم ينأ بنفسه عن الأحداث في سوريا وحكومته تتعمد الدفاع عن النظام السوري في المحافل العربية والدولية، مشيرا الى أن بادرة الحريري ما زالت قائمة فبناء الدولة والحفاظ على الاستقرار يتطلب حواراً ومصالحة شاملة، وأن تيار "المستقبل" يعمل على اعداد وثيقة تظهر الموقف من الثورات العربية وتؤكد على أهمية التفاهم بين السنّة والشيعة، لافتاً الى ان نصر الله حاول قلب الحقائق عبر إلصاق التهم بالمستقبل ليبعد عن نفسه تهمة التدخل عسكرياً إلى جانب النظام السوري.