الحريري يغادر المستشفى إلى منزله في باريس لتمضية فترة نقاهة


غادر الرئيس سعد الحريري، بعد ظهر اليوم، المستشفى الأميركي في باريس بعد إجراء العملية الجراحية لمعالجة كسور في رجله اليسرى، إلى منزله في العاصمة الفرنسية، لتمضية فترة نقاهة، يتابع خلالها العلاج بناء لنصيحة الأطباء.




وتلقى الرئيس الحريري مزيدا من اتصالات الاطمئنان أبرزها من النائبين فؤاد السعد ومعين المرعبي، الوزيرين السابقين سامي الخطيب وجهاد أزعور، نائب رئيس المخابرات السعودي الأمير عبد العزيز بن بندر بن عبد العزيز، النائبين السابقين أسعد هرموش وصلاح حنين، السفير الفرنسي في لبنان دوني بييتون، القنصل سالم بيضون باسم رئيس وزراء موريشيوس الدكتور نافين رامغولام، مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو والأمين العام السابق لمجلس الوزراء هشام الشعار.