الدول الاوروبية والعربية تعمل على اعادة صياغة نص مشروع القرار حول سوريا


(أ.ف.ب.) –  أعلن دبلوماسيون أنّ الدول الاوروبية والعربية التي تقف وراء مشروع القرار حول سوريا في مجلس الامن الدولي، تعمل على اعادة صياغة النص بعد تعليق مهمة المراقبين العرب في هذا البلد. وترى الدول الاوروبية ان هذا التعليق يدل على الحاجة الملحّة إلى تحرك في الامم المتحدة.




وقال متحدث باسم البعثة البريطانية في الامم المتحدة "سنعمل مع المغرب والدول الاخرى الاعضاء في المجلس لتحديث مشروع القرار". وأشار إلى أنّ مسؤولين في الجامعة العربية سيعرضون الثلاثاء تفاصيل خططتهم وسيطرح ذلك "وجهة النظر النهائية للجامعة العربية لكن تعليق مهمة المراقبين يدل على انهم لم يتمكنوا ابدًا من انجاز عملهم بالشكل الصحيح".

وقد اتصل وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه بنظيره الروسي سيرغي لافروف للالتفاف حول معارضة موسكو حليفة دمشق، لمشروع قرار عرض رسميًا مساء الجمعة. وهذا النص الذي يحظى بدعم بريطانيا وفرنسا والمانيا والمغرب الدولة العربية العضو في مجلس الامن الدولي، يدعو الى دعم دولي لخطة الخروج من الازمة التي دافعت عنها الجامعة العربية وتنص على وقف العنف ونقل سلطات الرئيس بشار الاسد الى نائبه قبل بدء مفاوضات.