نتنياهو: إسرائيل يجب ألا تتورع عن العمل بمفردها لإحباط أي تهديد لوجودها والاستفادة من دروس محرقة النازي ونووي إيران


أعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان اسرائيل يجب الا تتورع عن العمل بمفردها لاحباط اي تهديد لوجودها، مستشهداً بالدروس المستفادة من محرقة النازي وخطر حيازة ايران اسلحة نووية. وأضاف: "في هذا اليوم من التعاون الدولي والذي تحقق فيه انجاز مهم ضد ايران أود تذكير الجميع بالدرس الرئيس المستفاد من المحرقة ضد شعبنا. وهو أنه عندما يكون هناك تهديد لوجودنا ينبغي ألا نترك مصيرنا في ايدي الاخرين"، مؤكداً أنه "عندما تكون المسألة متعلقة بمصيرنا فيجب ان نعتمد على انفسنا".




نتنياهو، وفي كلمته أمام البرلمان قبل اليوم الدولي لاحياء ذكرى المحرقة في 27 كانون الثاني، اشاد بقرار الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على صادرات النفط الايرانية، مكرّراً دعوته لتشديد العقوبات على ايران مصحوباً "بخيار عسكري جدير بالثقة" لاثناء ايران عن صنع أسلحة نووية. وأضاف: "ان اسرائيل ليست بصدد التخلي عن الجهود الدبلوماسية الدولية لكبح طموحات ايران النووية".

وأشار نتنياهو إلى ان أحد الدروس المستقاة من المحرقة هو انه يتعين على اسرائيل "تكوين أكبر عدد ممكن من التحالفات في العالم" للتحرك ضد أي تهديد لوجودها"، لافتاً إلى أنه "ينبغي ألا يدفنوا رؤوسهم في الرمال". وأضاف: "النظام الايراني يدعو صراحة الى تدمير اسرائيل ويخطط لتدمير اسرائيل ويعمل على تدمير اسرائيل. يقول الدرس ان دول العالم يجب ان تكون متيقظة."