العربي يناشد سوريا التجاوب من أجل تجنيب التدخل الأجنبي


أعرب الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي في رسالة خطية إلى وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن الأمل "أن يكون هناك تجاوب سوري مع الجامعة من أجل التوصل إلى حل وطني توافقي للازمة في سوريا تجنباً للتدخل الأجنبي".




وقال نائب الامين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي في تصريح صحافي اليوم "إن العربي أعرب عن الأمل في التوصل إلى حل وطني توافقي للأزمة يعمل على تجنيب سوريا أي تدخل اجنبي وتنفيذ المبادرة العربية لحل الازمة السورية".

وأشار إلى أن العربي أبلغ المعلم في هذا الاطار بتقرير بعثة مراقبي الجامعة العربية إلى سوريا وكذلك بتقرير الامين العام للجامعة العربية حول رؤيته السياسية للوضع في سوريا وكذلك القرار الصادر عن مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب حول "متابعة تطورات الوضع في سوريا وعناصر الخطة العربية لحل الازمة السورية".

وأوضح أن العربي أطلع المعلم في رسالته على كل ما ورد في تقرير بعثة المراقبين وتقرير الامين العام للجامعة وقرار مجلس الجامعة العربية الصادر الاحد الماضي. وذكر أن الامين العام للجامعة العربية أبلغ أيضاً وفداً من المعارضة السورية بما صدر عن مجلس وزراء الخارجية العرب من قرارات وتسليمه نسخة من تقرير بعثة المراقبين العرب في سوريا.